بيبي ذات الجوارب الطويلة: العالم يغص بالأشياء الجميلة وتحتاج حقاً لمن يبحث عنها

بيبي ذات الجوارب الطويلة:  العالم يغص بالأشياء الجميلة وتحتاج حقاً لمن يبحث عنها
بيبي ذات الجوارب الطويلة هي بطلة الكاتبة السويدية أستريد ليندغرين في قصة تحمل الاسم نفسه.

كما تقول الكاتبة:" أيها الأصدقاء ثمة فتاة سويدية غريبة الأطوار تدعى بيبي ذات الجوارب الطويلة أرجوا أن تحبوها، فهي تعيش وحيدة معزولة في منزل قديم اسمه " فيلا فيليكولا " دون أب أو أم لكن ذلك لايقلقها البتة لأنها تملك حصاناً وقرداً، وفي البيت المجاور يعيش صديقاها تومي وأنيكا. بيبي أقوى فتاة في العالم.

اسمها الحقيقي بيبيلوتا فيكتواليا ترانسبارناتا مينتولكا افرايموفا ذات الجوارب الطويلة وهي تبلغ من العمر تسع سنوات. ذات شعر أحمر ووجه نمش مع قرنين حمراوين على الجانبين. بيبي تعيش مع قرد يدعى السيد نيلسون الذي غالباً يقيم على الشرفة وبوسعه الانتقال بسهولة من مكان إلى آخر. جيرانها هما تومي وأنيكا، أخ وأخت يعيشان في كنف عائلة هادئة ومستقرة عندما يرافقان بيبي.
بيبي ذات الجوارب الطويلة فتاة قوية بشكل استثنائي موهوبة لدرجة أنها يمكن أن تشاغب في أكثر الأماكن خطورة بالرغم من أنها لا تنوي الشر لأحد، وهي تعيش بمفردها دون رقابة أبوية وغالباً تسخر من البالغين – هذا أمر يثير إعجاب القراء الصغار بطبيعة الحال – لاسيما عندما لايعرف هؤلاء الكبار العدل والأمانة.

بيبي هي ابنة القبطان البحري افرايم ذو الجوارب الطويلة، وهي ورثت عنه طباعه القوية والعنيدة. أبوها سقط في البحر أثناء هبوب عاصفة قوية وسرعان ماحملته الرياح إلى جزيرة كوريكوردوت في البحار الجنوبية ليصبح "الزعيم الأبيض السمين". يعود القبطان إلى السويد لاصطحاب ابنته إلى الجزيرة، ولكن بيبي ترفض لأنها ملتصقة ببيتها ولا تريد أن تفارقه أو تفارق أصدقاءها، وعندما يعود مرة أخرى توافق على مرافقته بصحبة صديقيها تومي وأنيكا، ويقضون جميعاً أوقاتاً طيبة على الجزيرة الجنوبية قبل أن يعودوا إلى السويد.

بيبي ذات الجوارب الطويلة هو أول كتاب لأستريد ليندغرين يجلب لها شهرة واسعة في الأوساط الأدبية العالمية. وهي قد شرعت بكتابتها سنة 1941 عندما كانت ترعى ابنتها المريضة بذات الرئة  كارين ( 7 سنوات ) التي رجتها أن تروي لها قصة بيبي ذات الجوارب الطويلة، وكانت قد اخترعت الصبية الصغيرة الاسم للتو. سنة 1944 أرسلت ليندغرين كتابها للطبع ولكن دار "بونيير" للنشر  رفضته. لم تيأس ليندغرين من محاولتها الأولى، وفي سنة 1945 قبلته دار "روبن و سيوغرين"، وصدرت النسخة الأولى من بيبي ذات الجوارب الطويلة وفي العام التالي صدر الجزء الثاني بيبي تذهب في رحلة وبيبي في البحار الجنوبية، ومابين الأعوام 1969 – 1975 صدر ست كتب منها، وآخر كتابين عن بيبي كتبا بين الأعوام 1979 – 2000 .

ألّفت أستريد ليندغرين أكثر من 80 كتاباً ويمكن القول إنها تربعت على عرش أشهر كاتبة للأطفال في العالم وترجمت أعمالها إلى أكثر من ثمانين 80 لغة، وترجم بعضها للعربية وبيع من قصص بيبي أكثر من سبعة ملايين نسخة حول العالم.

يعشق السويديون أدب أستريد ليندغرين حتى أنهم أطلقوا اسمها على مدينتها فيمربي التي تتميز بوجود ساحة كبيرة يلتقي فيها عشاق أدبها سنوياً بلباس الشخصيات التي وصفتها ليندغرين بكل براعة. قال عنها ملك السويد كارل غوستاف:" لقد أذهلت قصصها حواس قرائها على الدوام صغاراً وكباراً، ليس في السويد فحسب، وانما في العالم بأسره".

قامت الممثلة أنجر نيسلون بأداء دور بيبي في فيلم روائي عام 1959، وهي أشهر شخصية أدتها هذه الممثلة في تاريخها، وقد اشتهرت بخصلتي شعرها الحمراوين، حتى أن بعض أفلام الرسوم المتحركة حاكت الشخصية نفسها بذات القرنين والوجه النمش المشاكس العنيد.                     

تعليقاتكم

أضف تعليقك